You are hereMeet God

Meet God


كيا آپ چار رُوحاني اصُولوں سے واقف هيں؟

جس طرح كائنات كا دارومدار علم طبعيات كے اصولوں پر مبني هے ۔ اسي طرح آپكي رُوحاني زندگي اور خُدا سے شخصي تعلقات كا انحصار بھي چند اصولوں پر مبني هے۔ جو رُوحاني اصُول كهلاتے هيں۔

 

پهلا اصُول

خُدا آپ سے مُحبت كرتا هے اور اُس نے آپ كي زندگي كے لئے ايك نهايت اعليٰ تجويز تيار كي هے۔

 ﴿اِس كتابچه كے حواله جات بائبل مُقدس كو مِد نظر ركھ كر پڑھيں﴾

 

خُدا كي مُحبت

خُداوند نے فرمايا٫٫كه ميں نے تُجھ سے ابدي محبت ركھي اس لئے ميں نے اپني شفقت تُجھ پر بڑھائي
(٬٬۔۔۔۔يرميا٣١: ٣)

 

خُدا كي تجويز

مسيح نے فرمايا٫٫ميں اِس لئے آيا كه وه زندگي پائيں اور كثرت سے پائيں٬٬ ابدي اور بامقصد زندگي ۔ (يوحنا ١٠:١٠)

 

كيا وجه هے كه اكثر لوگ اس كثرت كي زندگي كا تجربه نهيں ركھتے ۔۔۔۔۔كيونكه

دُوسرا اصول

انسان گُناه گار هے اور خُدا سے جُدا هے۔ اِس لئے وه اپنے لئے خُدا كي محبت اور زندگي كے مقصد كو نهيں جان سكتا۔


انسان گُناه گار هے۔


كيونكه سب نے گُناه كيا اور خُدا كے جلال سے محروم هيں۔۔۔۔ ﴿روميوں ٣:٢٣ ﴾


انسان كي پيدائش كا اصل مقصد خُدا سے رفاقت ركھنا تھا ۔ ليكن انسان اپني ضد اور خود سري كے باعث خُدا سے عليحدگي اختيار كركے اپني راه پر چلا۔يوں انسان اور خُدا كا رشته ٹوٹ گيا۔ لهذا اپني مرضي ، خُدا سے بغاوت اور لاپرواهي ايك ايسا منفي رويه هے جس كو بائبل مُقدس گناه كهتي هے۔

انسان خُدا سے جُدا هے۔


كيونكه گُناه كي مزدوري موت هے ﴿خُدا سے روحاني جُداLaw 2ئي﴾ ( روميوں ٢٣:٦ )  

   


خُدا پاك هے اور انسان گنهگار هے۔ دونوں كے درميان ايك خليج حائل هے۔انسان لگاتار اپني كوشش سے يعني نيك اعمال اخلاقي اصول اور فلسه كي بدولت خُدا تك رسائي پانے اور كثرت كي زندگي حاصل كرنے كي كوشش كرتا رها۔


صرف تيسرا اصول هي اس مسئله كا حل پيش كرتا هے۔

 

  

 تيسرا اصول

يسوع مسيح انسان كے گُناه كا واحد حل هيں۔اُن هي كے وسيلے سے هم اپني زندگي كے لئے خُدا كي مُحبت اور منصُوبے كو جان سكتے هيں۔

 وه هماري خاطر مُوا:

 

٫٫ليكن خُدا اپني مُحبت كي خُوبي هم پر يُوں ظاهر كرتا هے كه جب هم گُناهگار هي تھے تو مسيح هماري خاطر مُوا٬٬۔﴿روميوں ٥:٨)


وه مُردوں ميں سے جي اُٹھا:


٫٫مسيح كتاب مُقدس كے مُطابق همارے گُناهوں كے لئے مُوا۔اور دفن هُوا اور تيسرے دن كتاب مُقدس كے مُطابق جي اُٹھا۔ اور كيفا كو اور اُس كے بعد اُن باره كو دكھائي ديا۔پھر پانچ سو سے زائد بھائيوں كو ايك ساتھ دكھائي ديا۔۔۔٬٬ ﴿ ١رنتھيوں ١٥ :٣-٦)

 فقط وهي همارا خُدا تك رسائي كا راسته هے


٫٫يسوع نے اُس سے كها كه راه ااور حق اور زندگي ميں هُوں۔كوئي ميرے وسيله كے بغير باپ كے پاس نهيں آتا٬٬ ﴿يوحنا ١٤:٦)

Law 3


يه تصوير وضاحت كرتي هے كه خُدا نے اُس خلا كو جس نے هميں اُس سے جُدا كرركھا تھا اپنے بے عيب برے يعني يسوع مسيح كو بھيج كر يُوں پُر كيا كه وه همارے گُناهوں كي سزا اُٹھانے كے لئے صليب پر مُوا۔


اِن تينوں اصولوں كو جاننا هي محض كافي نهيں۔۔۔

 

چوتھا اصُول

هميں شخصي طور پر يسوع مسيح كو اپنا نجات دهنده اور خُداوند قبُول كرنا چاهئيے۔تب هي هم اپني زندگيوں كيلئے خُدا كي مُحبت اور منصُوبے كو جان سكتے هيں۔


هميں لازماً مسيح كو قبُول كرنا هے:


٫٫ليكن جتنوں نے اُسے قبُول كيا اُس نے اُنهيں خُدا كے فرزند بننے كا حق بخشا يعني اُنهيں جو اُس كے نام پر ايمان لاتے هيں ﴿يوحنا ١:١٢)


هم ايمان سے مسيح كو قبُول كرتے هيں:


٫٫كيونكه تم كو ايمان كے وسيلے سے فضل هي سے نجات ملي هے اور يه تُمهاري طرف سے نهيں بلكه خُدا كي بخشش هے اور نه اعمال كے سبب سے هے تا كه كوئي فخر نه كرے٬٬ ﴿افسيوں ٢ :٩٬٨ )

 هم شخصي دعوت كے ذريعے مسيح كو قبُول كرتے هيں:


مسيح خُداوند نے فرمايا٫٫ديكھ ميں دروازے پر كھڑا كھٹكھٹاتا هوں اگر كوئي ميري آواز سُن كر دروازه كھولے گا تو ميں اُس كے پاس اندر آئوں گا٬٬ ﴿مُكاشفه ٣:٢٠)


مسيح كو قبُول كرنے سے مُراد يه هے كه هم اپني خُودي سے انكار كرتے هوئے خُدا كي طرف پھريں اور مسيح كو ايمان كے ذريعے اپني زندگي ميں آنے كي دعوت ديں ۔تا كه وه همارے گُناهوں كو مُعاف كرتے هوئے هميں ايسا انسان بنائے جيسا وه چاهتا هے كه هم بنيں۔ مسيح خُداوند كے دعوئوں كه يسوع مسيح خُدا كا بيٹا هے اور كه وه همارے گُناهوں كي خاطر صليب پر مُوا صرف ذهني يا جذباتي طور پر ماننا هي كافي نهيں۔هم يسوع مسيح كو اپني مرضي كے فيصلے كے طور ايمان سے قبُول كرتے هيں۔


مندرجه ذيل دو دائرے دو قسم كي زندگيوں كو پيش كرتے هيں

law 4a

خُودي كے تابع زندگي

خ  ۔  خُودي دل كے تخت پر

  ۔  مسيح دل سے دور

  -  ۔نتيجاً زندگي ميں بے اطميناني ، انتشار اور بے سكوني

 

law 4b

مسيح كے تابع زندگي

  ۔  مسيح دل كے تخت پر

خ  ۔  خُودي مسيح كے تابع

  -  زندگي كي مصروفيات اور دلچسپياں خُدا كے قبضے ميں، نتيجاً باضابطه ، بامقصد اور پرسكون زندگي

 

اِن ميں سے كون سا دائره آپ كي زندگي كو پيش كرتا هے؟
آپ كس دائرے كے مُطابق اپني زندگي بسر كرنا چاهتے هيں؟

مندرجه ذيل طريقه اِس بات كي وضاحت كرتا هے كه آپ كِس طرح مسيح كو قبُول كرسكتے هيں

 

آپ دُعا كے ذريعے اِسي وقت مسيح خُداوند كو قبول كرسكتے هيں

﴿دُعا خُدا سے باتيں كرنا هے﴾


خُدا آپ كے دلي ارادے سے واقف هے۔وه الفاظ كي خُوبصُورتي نهيں چاهتا بلكه دلي رحجان كو جاننا چاهتا هے۔آپ يُوں دُعا كرسكتے هيں۔


٫٫خُداوند يسوع مُجھے تيري ضرورت هے۔ميں تيرا شُكر كرتا هوں كه تو ميرے گُناهوں كيلئے صليب پر مُوا۔ميں اپنے گُناهوں كا اقرار كرتا هوں اور اُن سے توبه كرتا هوں۔ميں اپنے دل كا دروازه كھولتا هوںاور تُجھے اپنا خُداوند اور نجات دهنده قبُول كرتا هوں۔ميں تيرا شُكر كرتا هوں كه تو نے ميرے گُناه مُعاف كردئے هيں۔ميري زندگي پر قبضه كر اور مُجھے ايسا انسان بنا جيسا تو چاهتا هے كه ميں بنوں۔آمين٬٬


كيا يه دُعا آپ كي خواهش كو ظاهر كرتي هے؟


اگر ايسا هے تو آپ اِسي وقت يه دُعا مانگيں تو مسيح يسوع اپنے وعده كے مطابق آپ كي زندگي ميں آئے گا۔